أنا الوطن

رابعة عدوية

كم أرغب أن أصدق أن الوطن أم عطوفة متسامحة. تحتضن كل أبنائها, غامرة إياهم حبا و حنانا 
كم أرغب أن أصدق أن أخوية الوطن أقوى و أرقى من أخوية الدم
كم أرغب أن أصدق أننا إخوة ننام تحت سقف بيت واحد و إن تعالت أصواتنا و تشابكت أيادينا
كم أرغب أن أصدق أننا نجلس على مائدة واحدة و نأكل من طيبات نفس الأرض
كم أرغب أن أصدق أن الحب الوطن من الإيمان و أن الإيمان لا يكتمل إلا بحب الوطن
كم أرغب أن أصدق أن الوطنية عقيدة حياة وجهاد
كم أرغب أن أصدق أن مات من أجل الوطن كتب عند الله شهيدا
كم أرغب أن أصدق أن حرمة هذا الوطن هو من حرمة دمائي و أن دمائي من حرمة الوطن
كم أرغب أن أصدق أن الحب لا يكون إلا للوطن 
كم أرغب و كم أريد و كم أحب
لكن أحلامي الوردية اغتالتها رصاصاتك و أمنياتي الطفولية سحقتها رقصاتك فوق برك دمائي
كفرت بكم كأخوة
كفرت بالوطن كأم
كفرت بالوطنية كعقيدة
كفرت بكل ما قد يجمعنا
كفرت بكل ما يحرم  دمك
كفرت بكل ما يبعد رقبتك عن سن سكيني
لا وطن إلا أنا
لا عقيدة إلا عقيدة الدم
لا فرحة إلا فرحة الثأر للشهيد, للوطن الذي بداخلي

Leave Comment

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...