ارهاب باردو

سأغرد خارج السرب، كالعادة

الضربة الإرهابية الأخيرة، هي في صالح من؟

حكومة فاشلة بجميع المقاييس

من الذهيبة و بن قردان، إلى تآكل الحزب الأغلبي من الداخل

اضرابات و مطالب إجتماعية متواترة و رعونة من الحكومة في التعامل معها

خطاب سياسي هش

تجاوزات أمنية على حقوق الانسان بالجملة في ظل هذه الحكومة
و بعد الحملة الإعلامية الفاشلة لابعاد المواطن عن هموم الوطن،

لم يبق لهاته الحكومة من وسيلة للجم الجميع غير فزاعة الارهاب
أخي المواطن أختي المواطنة، ستسمعون من الآن فصاعدا الدعوة إلى هدنة إجتماعية من أجل ‘الحرب على الارهاب’ و كن متيقنا أنه سيقع التشكيك في وطنيتك إن أضربت و احتججت من أجل حياة كريمة.
عصر الحريات انتهى، و سيبدأ عصر الحديد و النار

من اليوم سيبدأ النضال الحقيقي

فتنظيم الدولة التونسية بدأ سياسة الأرض المحروقة على أرض هذا الوطن …

Leave Comment

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...