ملك الاغتصاب

79

ماذا لو كان مجرد رقم, و لم يحمل اسما و لم يكن له على الصفحات صورة. ماذا لو لم تنحن له الرقاب و لم تقبل له يد, ماذا لو حمل رقم 12 في خبر اغتصاب, هل كان لجلالتكم القدر الكاف من التسامح لإطلاق سراح مغتصبه.

يبدو أن  -طز في جلالتكم- لن تكفيك, بل علي أن أنزع عنك لقبا لطالما اغتصبتموه أنت و من سبقك.

أنت لست ملكا, و لا تصلح حتى أن تكون ساقيا لفرس ملك. أنت لست غير مغتصب آثم, ملعون اسمه, ملعون أهله, أنت من اغتصبت الشعب و الأرض و التاريخ, و لا تكاد تفوت فرصة لتعبر عن مدى كرهك لهذا الشعب الصبور.

أيها الشعب أنت الملك

أيها الشعب اثأر لأبنائك

أيها الشعب أعد التاريخ لمساره الصحيح

أيها الشعب ثر

الإمضاء : مغتصب أبناء ملوك و رؤساء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may use these HTML tags and attributes:

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>