عذرا فلسطين

من #تونس.. رسالة اعتذارٍ لفلسطين “إخوتي في الحملة.. أعتذر منكم رغم أنكم طلبتم مني ألا أعتذر، لأني أعلم أنني ما أوفيت #فلسطين و #القدس حقهما.. حين كنت صغيرا، ربما كان عمري حينها 9 أو 10 سنوات كنت أتابع أحداث الانتفاضة الفلسطينية الأولى، وأحفظ الأناشيد الحماسية التي كانت تبثها حينها قناتنا الوطنية، على شاشة تلفازنا الصغير…

Read More